الأربعاء 30 رمضان 1442 / 12 مايو 2021

مرخصة من وزارة الثقافة والإعلام برقم : غ ش 1444

صحيفة شعبية
09-12-1442 05:54
تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 357
خالد قماش شاعر الورد من رموز الحداثه ونجما تميز بحضورا مختلف كتب للوطن ولم ينسى ( جارة القمر)رغم ظلمه
خالد قماش شاعر الورد من رموز الحداثه ونجما تميز بحضورا مختلف كتب للوطن ولم ينسى ( جارة القمر)رغم ظلمه
عيسى المزمومي - شعبية
من اروع وارقى التجارب الشعرية الحديثة شاعرنا المبدع خالد قماش الذي كتبت عن تجربته ودماثت اخلاقه وجماليات حروفه قبل ان التقي به منذ ثمات سنوات ونيف بعد أن عرفته شخصيا ابان أن كنا سويا في حضرة صديقنا العزيز واستاذنا المؤرخ والشاعر سعد الجحدلي بجدة.
و لمن لا يعرف ذلك المبدع الشاعر والكاتب الصحفى الإعلامي الراقي الخالد أنه صوتا جنوبيا مدهش.وجميل على الصعيد الأدبي والشخصي والإنساني.رغم كل الصعاب والعقبات التي وضعت أمامه ربما بدون قصد.او من أجل إقصاء قلمه الجميل.تعمدا وزورا من ضعاف النفوس.
شاعرنا النجم من جيل الشعراء المجددين في النص الشعبي الحديث.منذ الثمانينيات.وهو من الصف الثاني بعد تجربة أستاذتنا ( الأمير بدر بن عبدالمحسن. الأمير خالد الفيصل.الحميدي الثقفي.محمد النفيعي.عناد المطيري.نايف صقر.مساعد الرشيدي.فهد عافت.مسفر الدوسري.فهد السمحان). وهو كاتبا صحفياً كبيرا لا يجامل على حساب تجربته مهما كانت الظروف. لذلك يغيب ويحضر مثل المطر.لانه يشبهه.في الغياب والدهشة.
ويرجع سبب تميز ابا انهار لغته الراقية في كتابة النص رغم انه لا يحب التنظير من أجل التنظير ويتميز بتعدد مواهبه واجادته كتابة المقال بشكل ساخر و كتابة النقد الحديث .وطرحه الإعلامي الجري.وابا انهار مثل المملكة في الكثير من المحافل الأدبية والثقافية داخل وخارج البلاد في مملكة البحرين.والمغرب العربي.وايطالي.
و لم يكن يوما مغرورا على كل من عرفه. وارى بكل صدق أن الكاتب قماس ظلم إعلامياً لانه صادق وجريء ولا يريد أن يتسلق على اكتاف من يعرفهم كونه واعي.وصادق ولا يجامل على حساب تجربته الجميل.
أصدر شاعرنا الحدث ديوانه الأول ( من دفتر الغيم) قبل سنوات بعد انتظار 20 عاما بسبب انشغاله بالاعلام عن كتابة الشعر.ورغم أن شاعرنا المبدع كتب في الورد والجمال والبحر والسحاب والمطر والحب ولكن لم ينسى ان يكتب في جارة القمر ( فيروز) التي يعشق صوتها.حد الثمالة. وكتب للوطن اروع الأبيات الشعرية.و هو شاعر الورد..
(في ذمّتك...
كلّ الورود اللّي مشيتي جنبها
ما شمّتك؟)
المبدع خالد قماش جعل الجميع يعي كيف يختار المفردة التي تعطى النص روعة و فكرة لا يستطيع اقتناصها الا ابا راقا مثله .وأديب.ومثقف لايشق له غبار لانه يرسم القصيدة الحديثة بالوان زاهيه تليق بلوحة تشكيلية على شكل نص.
لكي نعرف أن نكتب شعرا لنقراء نص شاعرنا المبدع الخالد ونتابع تفاصيل نص مؤغل في الحداثة والجمال والعذوبة لانه استاذ يدوزن حرفه بلغة تليق بجمالاً وعذوبة وطرحه ويعكس ثراء تجربته الإبداعية وتأثره بما يقراء.من كتب وتنوع ثقافته المختزلة.وسعة اطلاعه.

قلت: دينٍ وامتثال..

قلت: عدلٍ واعتدال،

قلت: إنصاف وتسامح..

قلت: رحمة تشرئب لها الملامح،

قال: آسف..

الحوار يبدا بطلقة،

وينتهي بحزام ناسف.
ولنقراء جماليات نصوصه التي لايستطيع إلا أن يدوزنها الا الخالد حدود القلب إن لم يكن تربع في عروشها حضورا وشعرا يعكس حضارة فكره. وإبداعه المتاصل.

آه يا غيم الرسايل..

آه يا عطر الورق

زرقة البحر الشهية..

مغرية حد الغرق!




تقييم
10.00/10 (1 صوت)