الجمعة 16 ذو القعدة 1440 / 19 يوليو 2019

مرخصة من وزارة الثقافة والإعلام برقم : غ ش 1444

صحيفة شعبية
08-18-1437 05:44
تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 3009
أصبحنا نلهث خلف الشهرة حتى في سوق الخضار
مهرجان البطيخ
أصبحنا نلهث خلف الشهرة حتى في سوق الخضار
منال الكاشري - شعبية مع سعودة الكثير من المجالات اصبح الشاعر والمنشد اول من (يترزز) في سوق الخضار ايماناً منهم بدورهم الوطني ومساهمة جليلة في دفع عجلة التنمية ، فلم تعد وزارة العمل وحدها المناط بها هذا الدور بل هناك مفكرون ومبدعون بمسمى شاعر يقومون بدعم سوق الحبحب وهذا ايضاً يصب في مصلحة وزارة الترفيه .
نعود (لخوينا) الشاعر الذي سخر كل وقته للبحث عن فلاشات السناب والركض الدؤوب خلف الشهرة فلم يعد يعلم هل مايفعله هو الصح وهل كل مكان به فلاشات هو لائق لإقامة اُمسية شعرية او لا، ولعل اخر ماوصل اليه هذا الكائن المسالم هو (سدح) قصائده الرنّانة في احد أسواق (البطيخ) والمقامه في احدى محافظات منطقة الرياض فلم نعد نعلم هل نقول (صح لسانك) ام (كم الحبحب ياولد).
وحينما نجد الشاعر الشعبي لابد ان يرتبط به صديقه الوفي المنشد فهو ايضاً عضو فعّال في منح مرتادي سوق (البطيخ) البهجه والمرح والتراقص على نغمات الموسيقى والتي دائمآ يصرّح انها أصوات بشرية رغم علمنا انه يبحث عن مخرج لكي لايلصق به لقب (مغني) فينفر منه زوار سوق الخضار ويبقى الحبحب حتى يفقد فوائده الغذائية الجمه.
ماعلينا) المهم ان أسواق الخضار أصبحت تضج بالشعراء والمنشدين وكذلك الممثلين .
لان سوق الخضار مهنة من لامهنة له.




تقييم
1.14/10 (19 صوت)