الجمعة 16 ذو القعدة 1440 / 19 يوليو 2019

مرخصة من وزارة الثقافة والإعلام برقم : غ ش 1444

صحيفة شعبية
08-13-1437 01:06
تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2993
يجعل من طفله مهرجاً  يردد الكلام لأضحاك الاخرين
الشعراء المتسولون
يجعل من طفله مهرجاً يردد الكلام لأضحاك الاخرين
منال الكاشري - شعبية اشتهر الكثير من شعراء العصر الجاهلي بالتسول واستجداء الملوك والخلفاء للحصول على الموائد الفاخرة وملازمة بلاط اصحاب السلطة.
واتى الاسلام فارتقى الشعراء وأصبح المسلم يعرف قيمته الإنسانية وظهر ذلك جلياً في نتاجهم الأدبي ، ومرت عقود ونحن نرى الشاعر يفخر بكرامته والتي هي من شيم العرب وأجمل مايفخر به الشاعر العربي حتى و إن كان فقيراً لايجد ثمن القلم الذي يدون به درره الأدبية .
ولكن في عصرنا الحاضر أتى من كسر شموخ الشاعر وسخر شعره للشحاذه والاستجداء و(ذب الوجه) !!
ولعل ذلك الذي ينسب نفسه للشعراء والذي فشل في مجاراة الراقين فابتكر طريقه اخرى للشحاذه وهي اقحام طفله البرئ في تلك اللعبة الرخيصة وجعله وسيله لكسب المال والشهرة على حساب قتل طفولته وملازمته لوالده في السفر والتنقل خلف اصحاب النفوذ لكي يحظى ببعض الدراهم.
ماذنب هذا الطفل ان ينشأ متسولآ دون ان يعلم ان هذا التصرف مميت للكرامة ؟؟
من المسؤول عن تلك البدايه والمتاجرة بالبراءة ، من جعل من هذا الطفل مهرجآ يردد كلمات لايفهم معناها لكي يضحك الحاضرين؟
من يرضى ان يكون ابناءه دما تكرر ماتسمعه دون فهم ودون معرفة نتيجة هذه التصرفات والتي تنم عن خلل عقلي لدى من يستغل براءة الأطفال.
ان استمر حال ذلك المستشعر باستغلال طفله في الشحاذه لابد ان تبلغ مكافحة التسول لحفظ ماء الوجه .




تقييم
3.01/10 (20 صوت)