الإثنين 13 شعبان 1441 / 6 أبريل 2020

مرخصة من وزارة الثقافة والإعلام برقم : غ ش 1444

صحيفة شعبية
05-13-1436 02:09
تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2030
الشاعر مسفر الدوسري حاولت أن أمرر قصيدة النثر من خلال التفعيلة
قال حرة عليكم ياالبيض لونكم مافيه أي اغراء شعري مثلنا واللون الأسود له تعقيدات إجتماعية
الشاعر مسفر الدوسري حاولت أن أمرر قصيدة النثر من خلال التفعيلة
ليال عبدالمحسن - شعبية
أشعل الشاعر مسفر الدوسري أولى أمسيات قروب ابواب الثقافي الشعرية ، أمسية هي الاولى من نوعها على مستوى الساحة الشعبية .
بدأت الأمسية بمقدمة من مديرالأمسية الشاعر والاعلامي فهد الصقري رحب فيها بالشاعر مسفر الدوسري نيابه عن كل الأعضاء مثمنا لك موافقته على احياء هذة الأمسية التاريخية والأولى من نوعها على مستوى قروبات الواتساب ، وقال إن هذه الامسية غير عادية كيف لا وفارسها هو الشاعر الانسان مسفر الدوسري الذي علمنا كيف يكون للشعر بهجه..!
واختتم الصقري مقدمته معبرا عن عجزه على صياغة مقدمه تليق بهذا الشاعر العظيم تاركا المايك لفارس الأمسية .
بعد ذلك استهل الشاعر مسفر الدوسري كلمته قائلا : مساكم الله بالخير اشكر اخي فهد على هذه المقدمه الجميلة والرائعة والتي اعتقد انها اكبر مني كشاعر الا انها ليست اكبر من جمال القائمين على هذا القروب إدارة وأعضاء، وأضاف الدوسري بان هذه الامسية هي اول أمسيه له يحس فيها بالرهبة وقد يكون السبب نخبوية الأعضاء الذين يملكون من الشعر الغزير والجميل والمنير اكثر من مايملك حسب وصفه وقال ايضا إنني تشرفت بأن اكون اول شاعر يشعل هذا القروب المتميز حسب رغبتهم التي شرفتني واسعدتني .
ثم بدا بقصيدة وطنية بعنوان " امي قالت " طلبها منه قبل ايام صديقه الشاعر المبدع الحميدي الثقفي والذي وصفه بانه احد اجمل الشعراء وانه من علامات الشعر الفارقة في الخليج ..!
بعد ذلك قام بإلقاء قصيدة اسمها الثمن كتبها خلال الاحتلال العراقي الهمجي والغاشم على دوله الكويت وكان وقتها متواجد في الكويت
واستمر الشاعر مسفر الدوسري بامتاع الحضور بإلقاء قصيدة للا المعتصم ولا صلاح الدين جسد فيها الثورة الفلسطينيه وسط إنصات ممزوج بالإعجاب من قبل أعضاء قروب أبواب الثقافي .
وبعد انتهاء الجزء الاول من الامسية بدأت المداخلات والاسئلة من الأعضاء ، وبداية هذه الاسئلة من الشاعرالحميدي الثقفي والذي قال في سؤاله

- ماذا تكتب ايها الشاعر في الحرب ؟!
هكذا سأل الصحفي الامريكي - الشاعر الكبير محمود درويش !
فقال - اكتب صمتي !
مسفر ؟
بعد ان ارتفعت اصوات المدافع
كيف تكتب صمتك ؟!
وجا رد الشاعر مسفر بأن الشاعر يكتب كل حالاته شعرا حتى صمته يكتبه شعرا
بعد ذلك توالت الاسئلة حيث قالت الشاعرة العنود العلي في سؤالها:
قال الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه : ( لو كان الفقر رَجُلاً لقتلته )
فلو كان ( الشِّعْرُ ) رَجُلاً يا شاعرنا القدير مسفر الدوسري ماذا أنت فاعل به ؟!
وجا رد الدوسري : لو كان الشعر رجلا صرت انثى وتزوجته يقولها وهو يضحك
واستمرارا للمداخلات والاسئلة طرح الشاعر والكاتب عايض بن مساعد سوالا قال فيه : هل كتبت نصاً عمودياً وإن كان الجواب نعم فبودي سماع أحد قصائدك العمودية.. وإن لم يكتب قصائد عمودياً فلماذا؟
وقال مسفر الدوسري انا كتبت نصوص عمودية وحتى في بداياتي ايضا بدأت في النصوص العمودية لكنني لا تتجاوز اصابع اليدين بعد ذلك قام بالقاء احد قصائدة العمودية

بعد ذلك جاءت عدة تساؤلات من الشاعر والاعلامي ناصر النفيعي منها
هل غيّبت القنوات الشعبية الشاعر الجميل !!
هل نحن في أزمة شعر أم فقر شعر !!
هل " سوالف الشعر ، وشعر السوالف " أفرزت قضية التسول بالشعر وشعراء التسوّل "
فاجاب الدوسري : اعتقد ان القنوات الشعبية غيبت الشعر الجميل مع احترامي لما تقدم من مواد تخدم الموروث الشعبي لكنها وللاسف اغفلت الكثير من الشعر العامي الجميل وبخصوص ازمة الشعر قال انه لايوجد ازمة شعر وان الشعر لازال بخير وهذا هو رايي
اما مساله التسول فهي ظاهرة قديمة وان الشعر من زمان يستخدم كاداءه للتسول مثل أي شي اخر لكن هذا لا يلغي وجود شعر له كرامة !!
الشاعر والكاتب المتألق عبدالمجيد الزهراني
يطلب منك يابو عبدالله
نص ( من وين يدخلنا الحزن )
الشاعر الكويتي المبدع حمد عويد يطلب قصيده .. خلاص ماني شاعرك
ووجه سؤال وهو :
قصيدة لاتجرح عيون الثواني بالصبر كانت مشروع اغنيه ولم تظهر للنور ماهي الاسباب؟

وقد أجاب ابوعبدالله :
مااعرف ومااذكر أنها كانت مشروع اغنية
كان بعض الملحنين عندهم نية واشتغلوا عليها فترة بس مااعرف اشصار ولا اهتميت لأن انا ماني حريص
أن حصل وتغنت خير وبركة وان ماصار مااسال عن الأسباب أو أتابع وماني حريص على كتابة الأغنية لكني طبعا اسمع اغاني واحب اسمعها الشاعر المبدع سطام الايداء
يسال -هل خسرت الرهان على القصيدة الفلسفية والتاملية في الشعر الشعبي .

سوْال اخر -عاش النص الشعبي في فترة الثمانينات اعلى مراحلة على مستوى لغة النص كانت راقيه جدا ثم بدت بالانحدار .
مالذي تراه انت لمستوى لغة النص الشعبي في القادم من الايام.
اماالشاعر والكاتب المعروف عبدالله الفلاح فقد كان لديه مجموعة من الأسئلة :
• انت متصالح جداً مع ذاتك ، لم تكن لديك عقدة اللون ، مثل تضمين ( لون البشرة ) في النصوص كيف بإمكان الشاعر ، مالذي دفعك لذلك هل التخلص من عقدة اللون ام هي صفعة محترمة لتصحّي بها الآخر .. أم هي فكرة للفت الإنتباة وذكاء شاعر .. أم ماذا ؟

وكانت إجابة الضيف :
الشاعر يوظف كل مالديه وما يملك لصالح قصيدته توظف الي بين يديك ولك
عشان تكتب القصيدة الي تشبهك
وهذا المهم في الموضوع ،القصيدة الي تشبه خارطتك النفسية وتشبه رؤيتك وتشبه مزاجك
ويفترض أن القصيدة هي تعرية الشاعر بالتالي بالنسبة لي حكاية اللون مافيها إشكالية عندي لأن مقتنع بلون انا لوني كذا أسود وهذا من حسن حظي لأن له تعقيدات اجتماعية وتعقيدات مثرية شهريا ، بالتالي لو انا مااستخدمت هذا لصالح قصيدتي من راح يستخدمه أكثر مني بعدين انا متصالح مع لوني ماعندي قضية ومشكلة وجزء من تصالحي مع لوني انا صخرته في قصيدتي .
واكيد مااستخدمت هالشي حتى ألفت الإنتباه ورجع يضحك ويقول أتمنى من حبيبتي تكون ماسمعت إجابتي على هالسؤال ..
ثم قال مسفر الدوسري ضاحكا :
على طاري اللون الأسود حبيت اقول
حرة عليكم ياالبيض لونكم مافيه أي اغراء شعري مثلنا وبعدها قال مازحا أتمنى أن حبيبتي ماتكون سمعت كلامي هذا الأخير ..
ثم تداخل مرة اخرى الشاعر عبدالله الفلاح بسؤال
السؤال السابق يحيلني الى فكرتك اثناء تقديم برنامج في قطر وهي استضافة الشعراء ( الخوال ) السمر فقط في حلقة واحدة ، ما الغاية من هذه الحلقة ولماذا منعت ؟

وكان رد الشاعر مسفر الدوسري :
كان عندي فكرة لبرنامجي أسهر الليل
أن أعمل حلقة خاصة بالشعراء الخوال
وكانت حتكون حلقة مظلمة وعشان كذا يمكن الإذاعة منعتها
(يقولها بو عبدالله وهو يضحك )
وعن فكرة البرنامج يقول :
لدي بعض المحاور فيما يتعلق بالشعر والساحة بالنسبة للشعراء الخوال
وسبق كلمت أكثر من شاعر في الخليج حبايبنا الخوال طبعا ووافقو عليها مشكورين
لكن الإذاعة شافو أن فيها إشكالية أن نتكلم على الخوال وكان من ضمن محاوري
كمثال طبعا
ليه ماقد حصل وشفنا خال فتى لغلاف مجلة شعرية
هل كان لونه مثلا يسبب إشكالية في موقعهم من الساحة
ويكمل ويقول بو عبدالله :
كنت أقول لمدير الإذاعة في وقتها الأستاذ محمد المرزوقي انت خايف أن الحلقة تؤخذ وكأنها طرح عنصري
طيب الي طرح الموضوع أسود خال
وانا أيضا معد ومقدم البرنامج
وبكذا انتم في حل من أي ملامة
لكن وجدت انهم كثير متحفظين على الفكرة
وتم إلغاء الفكرة .

• في بعض قصائدك أرى أنها أقرب لقصيدة النثر ( قصيدة العالم ) وانت احد القلة النادرين الذين يكتبون هذه القصيدة بالعامية .. لما لا تتجه لها وأنت القادر على ذلك ؟
أنا أحاول من خلال التفعيلة وهذا بدري على الشعر العامي ،من ناحية ذائقة ليست مسألة تسجيل اولوية للشعر العامي ،أنا حاولت وهذا اول مرة يطرح علي هالسؤال حاولت ان امرر قصيدة النثر من خلال التفعيلة لهذا السبب بعض القصائد اللي كتبتها حاولت من خلال قصيدة التفعيلة الأم اني اطلع من قصيدة نثر الى التفعيلة عشان ذائقة القارئ ما ترفض القصيدة لأنها متعودة على الموسيقى الواضحة في النص او بحر شعر كامل .. متعودة على الجرس الموسيقي الظاهر في النص .
انا اقول لعل المحاولات المتواضعة التي قمت بها من خلال فتح نافذة لقصيدة النثر عن طريق نص تفعيلة يمكن أن يساهم في تهيئة مستقبلية لشعراء آخرين يكتبون قصيدة النثر وتكون ساعتها ذائقة المتلقي قادرة على التفاعل معها..
الآن قصيدة النثر الفصحى صعب يتقبلها القارئ فما بالك بالشعر العامي.
بالاضافة الى انه ما يمنع أن ارضي ذائقتي من خلال النصوص اللي ذكرتها ومن ناحية ثانية أساهم في خلق توطئة او تهيئة لمناخ قصيدة النثر في المستقبل.
ثم سوْال اخر من الشاعر حمد عويد
قصيدة لاتجرح عيون الثواني بالصبر كانت مشروع اغنيه ولم تظهر للنور ماهي الاسباب؟
مااعرف ومااذكر أنها كانت مشروع اغنية
كان بعض الملحنين عندهم نية واشتغلو عليها فترة بس مااعرف اشصار ولا اهتميت لأن انا ماني حريص أن حصل وتغنت خير وبركة وان ماصار مااسال عن الأسباب أو أتابع وماني حريص على كتابة الأغنية لكني طبعا اسمع اغاني واحب اسمعها .




التعليقات
#653 Saudi Arabia [سنام]
1.01/5 (10 صوت)

08-02-1436 05:40
قصيدة النثر

قريبة من التفعيلة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

والتفعيلةايضا قريبة من الشعر العامودي؟؟

[سنام]

تقييم
1.02/10 (12 صوت)