الأحد 6 رمضان 1442 / 18 أبريل 2021

مرخصة من وزارة الثقافة والإعلام برقم : غ ش 1444

صحيفة شعبية
11-27-1435 11:59
تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2411
شعراء وشاعرات الوطن مهما كانت العبارات جميلة وأنيقة وراقية فهي قليلة وصغيرة بحق شموخ هذا الوطن
روضوا الكلمات وجعلوها مطية لحمل مشاعرهم النبيلة تجاه هذا الكيان الشامخ
شعراء وشاعرات الوطن مهما كانت العبارات جميلة وأنيقة وراقية فهي قليلة وصغيرة بحق شموخ هذا الوطن
فوزية الدخيل - شعبية تحتفل المملكة العربية السعودية اليوم الثلاثاء 23 سبتمبر-أيلول باليوم الوطني في ذكراه 84 وهو يوم التوحيد والبناء للمملكة العربية السعودية على يد الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود رحمه الله .
وتتقدم اسرة صحيفة شعبية بهذه المناسبة الطيبة الى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيزوالى وولي ولي العهد صاحب السمو الملكي مقرن بن عبدالعزيز بأجمل التهاني واطيب التبريكات املين من الله ان يحفظ بلادنا من اعدائها ، الوطن ليس ترابا نمشي فوقه .. أو هواء نتنفسه ، أو ماء نشربه ، الوطن ليس جبالا ، وتلالا ، وصحارى ، وبحارا ، وأشجارا . الوطن هو كل ذلك وغير ذلك..!
معجونا بتاريخ من العواطف والتفاعل والألفة التي تصير حبا وعشقا يدفعنا دوماً للتضحية ومن أكبر الأشياء وأجلها قيمةً الوطن ..
ولذلك فمهما كانت المشاعر صادقة ونبيلة وجياشة .. ومع كونها محفورة في أعماقنا نحن المسكونين بهذا العشق الأزلي ..
فهي لا تخرج بسهولة خشية أن تكون أقل جمالا وأقل رونقا .. ومهما كانت العبارات جميلة وأنيقة وراقية فهي قليلة وصغيرة بحق شموخ هذا الوطن ..
والشعراء فقط هم الذين روضوا الكلمات ..
وجعلوها مطية لحمل مشاعرهم النبيلة تجاه هذا الكيان الشامخ المسمى الوطن.. وما أحوجنا في هذه المناسبه الى قصائدهم وعطر حروفهم ..
في " شعبية " إلتقينا ببعض شعراء وشاعرات هذا الوطن واتحفونا بكلماتهم وقصائدهم سواًبـ الفصحى او النبطي
وأول من إلتقينابه هو الشاعر عبدالرحمن المالكي حيث قال عن الوطن هذة الكلمه هذه المناسبة لم تكن لتنبهنا الى مكانة هذا اليوم .. إنما حددناها لكي نجدد ولائنا ومحبتنا لتراب هذا البلد الطاهر الذي اصطفاه الله سبحانه وتعالى عن بقية البلدان بوجود الحرمين الشريفين حيث أصبح قبلة لكل مسلم يكبر تكبيرة الاحرام ..
واتبعهابهذة القصيدة ..
جاليوم حرفي بالقصايد غنّـا
وألحان نبضه عانقت قيفانه

ما جبتها منّـا ولاهـي منّـا
هاذي مشاعر للوطن ولهانه

الشعر يوصف بالنيابة عنّا
إحساس صادق عازفته ألحانه

جينا نجـدد عشقنا دام إنا
في يوم غالي والبشر فرحانه

اليوم نثبت للأمم معدنّـا
ماهـو تصنع أو جمـل رنانه

إفـرح وغرّد ياوطـن واتهنّا
كل العيون لفرحتك سهرانه

عبـر السنين الماضيات أدمنا
بردك وحرّك لوحمت نيرانه

لجل الملك يالمملكة عنونّا
قصة وفا دام الوفا عنوانـه

قبل المؤسس فكروا وش كنّا
الديـن هذا .. مايلاً بنيانه

وبعد المؤسس للجميع أعلنّا
إن العقيدة للوطن ميزانه

النهـج هذا دايماً يضمنــاً
مـن شر خاين يدعمه خوانّه

الجاهل إللي ما عرف من حنّا
قولوا له إنا محتمين أركـانه

وإللي بينوي بــالفتن يفتنّا
بنقلـب الفتنــة على الفتانه

لن الفتن يالغافلين أهدنّـا
عقول صارت للأسف خسرانه

وإللي يشكك في غلا موطنّا
بقلوبنا ذاك الغلا برهـانه

صنّا الوطن وإللي خلقني صنّا
يـوم الدول من حولنا ندمانه

ياكم غريباً حولنا يتمنــى
يصبح مواطن من عدد سكانه

وختامها ذكر المهيمن لنّا
نطلب رضاه ونرتجي غفرانه


اما الشاعرة أميرة السراة
فقالت بهذة المناسبه الكلمة التالية ..

في هذا اليوم
يوم الوطن
يوم الولاء
يوما اعتز فيه ببلادي مهبط الوحي وقبله الاسلام
ومنبع الرسالات السماويه
فيه اشرف بقاع الارض مكه المكرمه والمدينه
ازف اسماء وجمل التهاني والتبريكات لمليكنا الحبيب الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود
وللاسره المالكه والشعب السعودي باليوم الوطني

واتبعتها بهذة القصيدة ..
نحمدالله عشت بغلا وطن
واغلا بلاد
والله اني حالفه مامثيل اديارنا

لو عطوني نص اربا الى يوم المعاد
ماتساوى خيمتن في ربوع ابلادنا

ديرتي الاسلام منها انتشر والعلم ساد
رايه التوحيد خفاقتن بعلامنا

الرسول المصطفى خير من كل العباد
والصحابه مع رسول الهدا قدوه لنا

نزل القران حكمه لنا من خير هاد
وانزرع بقلوب حكامنا ورجالنا

نحمدالله طبق الدين ولاسلام زاد
تحت شرع الله وحكمه ولاه امورنا

ياوطنا بين كل الدول بالعز راد
شامخه ياديرتي رافعه هاماتنا

وحدوك ال السعود بطناخه وابعناد
رغم انوف الي تحدا سيوف املوكنا

كم حسودا عاش في خيرها لشر باد
مامعه غير الخساره وضرب احرابنا

والله يحفظ دولتي من خراب ومن فساد
دعوتن وصوا بها اجدادنا لحفادنا


اما الدكتورة والشاعرة عبير الشوق شاركتنا بهذة الفرحه رغم انشغالها باالدراسه خارج الوطن
وقالت بهذة المناسبه الكلمة التاليه ..
اهني مقام سيدي ووالدي الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو وولي عهده الامين والاسره الحاكمه والشعب السعودي خاصه والامه العربيه عامه بهذه المناسبه الغاليه على قلوبنا حينما نمتلك فرصه لنُعبر عن حب هذا البلد تحتار الشفاه بما تراه العين من حب وولاء لهذا الوطن فـ عيد الوطن مناسبه يُمجدها الشعب السعودي ويشدو بها الوطن العربي هنيئا لنا بهذا الملك وقلبه الوطن ودام ذخراً لنا سالماً معافى بإذن الواحد الاحد

واهدتنا هذة القصيدة ..
كل عيد وشعبك ياوطن يوهبك حبه لـ سيدي
حدود ارضك نبضنا وبعيوننا هـو الوطـن
لاعانق اسمك فخرنا سيل المشاعر يبتدي
إرفع يمينك نحتمي بيدك ملكـنا كَ الرسن
من عنده عبدالله آمن رجله على النار تعدي
ويكفي بأنـا عكسهم ينام قلبً مُطمئن
قائدنا ماتحكم بلد تحكم قلوبً تهتدي
طوعً لقلبً طيبته تقيد رايً متزن
والحكمه اللي تنعرف عنك وهامت ع الجدي
رصاصه بعيون العدا وتحط من عزم الفتن
تلومنا لو نحتفل! كل يوم فيك ونسعدي
والعشق شعب وحاكمه قصه على مر الزمن
حماك ربي للملا ياقلب طاهر آجودي
كلً يدور ع الامان إلاّ إنته لشعبك آمن
نموت بك ياهي شوي حنا وصلنا نفتدي
اقسم بربي كلنا في حب عبدالله إنفتن
يوم عزك للوطن وتدوم ذخرً يابعدي
وكل عام وانتي يابلد اغلى شعورً بي يدوم

اما الشاعرة اشجان نجد
فقالت بهذة المناسبه ..
يستحق الوطن كل جميل شعرا ونثر ا
ومهما تحدثنا عنه فلن نغيه حقه، وتخجل حروفنا أمام كرمه..
هذ يوم توحيد المملكة العربية السعودية
يوم العزة والفخر والأمن على يد صقر الجزيرة العربية الموحد الملك عبدالعزيز
رحمه الله وأسكنه جنات النعيم
كل عام وأنت بخير ياوطني ولقائد مسيرتنا
ووالدنا عبدالله بن عبدالعزيز السمع وطاعة
دمت ياوطني بخير وسلام ودام الخفاق
عاليا.
واهدتنا هذة القصيدة ..

عاد عيدك يا بلادي
كل عام وأنتي بخير
ألبسي أغلى الجواهر
أصعدي فوق الأثير
كلنا نعشق ترابك
من صغير وكبير
الوطن غالي علينا
وعندنا قدره كبير
ولو تغنينا بحبه
باقي الشيء الكثير
المروءة والشجاعة
والكرم يشهد خبير
بحكام شرع الله عباده
وغير حكمه ما يصير
يوم أبو تركي ملكها
واتجه نحو الغدير
وأسرج خيولاً توالت
واهتنى نوم الغرير
ابتداء فجر الأصالة
وانتهى ماضً خطير
في حكم أخوان نوره
صارت الدنيا بخير
شالو الراية بعزة
وسهلٌ كل العسير
و أصبحت تنعم بلادي
بالشهامة وبالضمير
الله يحميكِ بلادي
من فعل حاسد حقير
ويحمي رجال بوطنا
حكمه نعمه وخير


اما الشاعر غرم الله الصقاعي
قال بهذة المناسبة الكلمة التالية ..

يشهد العالم من حولنا الكثير من المتغيرات والكثير من التكتلات ولكن كلها تظل صغيرة امام هذا الوطن الذي جمع شتات ارضه وانسانه الموحد الملك عبد العزيز يرحمه الله وعندما نتحدث عن الاحتفاء بالوطن في يوم توحيده علينا ان نتذكر جيدا الحقوق التي يجب ان نقوم بها تجاه هذا الوطن الذي انعم الله عليه بالمقدسات وثروات الارض وكرامة الانسان ومن هذه الحقوق الالتفاف حول الحكومة الرشيدة ودعمها فهي الحصن الحصين لبقاء وحدة الوطن والمحافظة على منجزاته
الوطن امانة في اعناق الجميع الوطن الحب الذي لايزول والانتماء الذي يكبر ويكبر في قلوب وعقول من يعي معنى وطن
فكيف بنا ونحن نملك وطن من نور
كل عام وانت ياوطني بخير وسلام وامان
كل عام وانت ياوطني تسكن قلوبنا تحميك سواعدنا ونبني لك مجدا بعطائنا واهتمامنا ومحافظتنا على منجزاتك
وطني لك الحب والوفاء.
واهداناهذة القصيدة
بـ عنـوان
"عزفٌ على ساقيةِ وطن "

أتعِرفُ أم أنت لا تعرفُ
بأن الصباحاتِ لا تَخلفُ
وأن البداياتِ سرُ الطريقِ
وأن النهاياتِ لا تسعفُ
وأن القصيدةَ لا تستكين
وأن المشاعرَ تُستنزَفُ
إذا ضاقَ بالشعرِ دفءُ السحابِ
تموتُ بوحشتِها الأحرف
أيا ساكنًا في شغافِ الفؤادِ
حنانيكَ إن الهوى مكلفُ
اقلنيْ وقد جِئتُ معتمرا
شموخَ الجنوبِ فهل ترهِفُ؟
حملتُ إليك ابتهالَ الشمالِ
لمكةَ والشرقُ بي يهتفُ
لنا وطنٌ من جَلالِ الضياءِ
ومن سورةِ الحقِ يَستَشرفُ
تسامقَ فيه التقى والندى
وعنه البشاراتُ لا تُصرفُ
ففي كلِ فجرٍ لنا آيةٌ
من النورِ تعلو ولا تَخسَفُ
على أرضه يستفيقُ الصباحُ
عطاءً ومن بحرِهِ يَغَرفُ
وعن أهله سار نورُ السلامِ
لكل الأنامِ وما حرّفوا
عن الجهلِ والظلمِ والانكسارِ
طموحٌ به للمنى غطرفوا
على كل ارضٍ لنا شاهدٌ
بلادي لها السبقُ والموقفُ
أيا موطني كلُ نبضِ الحياةِ
غناءٌ اليك فهل تعزف ؟
إذا ماتَ بالقفرِ منا الرضيعُ
فأين النجاةُ لمن أسرفوا ؟!
تباكتَ له الأرضُ عن عزةٍ
وفيه النبوءاتُ تُستَخلفُ
تهاوت له سامقاتُ الجبالِ
وفي حقِهِ ينطِقُ المصحفُ
اذا ضاقَ بالحقِ صدرُ الصديقِ
فقد فازَ بالحبِ من أرجفوا
أتعرف أم أنت لا تعِرفُ
بأن المحبينَ لن يضعفوا
وأن المحبينَ إن عاهدوكَ
يموتون صبرًا ولم يخلفوا
وأن المحبةَ تعني الأمانَ
وأن الأمان هو الأشرفُ
أيا وطني يا شفيفَ الرؤى
أُعيذكَ من جاهلٍ يَهرفُ
بأضدادهِا تستمرُ الحياةُ
وتزهِرُ بالحبِ إن أنصفوا
ويُعشِبُ بالصدقِ وجهُ النهارِ
وشمسُ الحقيقةِ لا تكسفُ
أيا وطني أنت فجرُ الخلودِ
عطاؤك كالغيثِ مُستَخلفُ
أجزني وقد صُغتُ همس الوداد
وفاءً ولي منه ما يُكشفُ
ودعني أقبّلُ منك الثرى
أيا وطني وحدكُ المنصِفُ
إذا ضاقتْ الأرضُ بالحالمين
فمن ذا يغني ومن يعزِفُ

اما الشاعر عبدالله سعيد الحارثي فقال
للوطن .. ليس في يومه فحسب
بل لأيامه أجمع مغرداً
يفوح الشذى من مبسم الورد والنسرين
وجمر الغضى تحت المعاميل وقادي

من العايدين ويا وطن عيدنا عيدين
مدامك ذرا للناس طرقي ونشادي

بلادي وانا لترابها فالقسى واللين
مرابع هلي وبقلبها طيبة اجدادي

وانا لو شكيت من الندم والعدم والدين
فدا كل ذرة رمل ونقول ونفادي

فدا تربتك يا دار والميت والحيين
فدا تربتك يا مغرس النور والكادي

ولا عاش يا تربة بلادي من العادين
عدوٍ يحاول يطعن الأرض يـ بلادي

نلبي ليا نادى المنادي بصوت الدِّين
ونارد حياض الموت بدروع وجيادي

تحت راية التوحيد نزحف على المخطين
صفوفٍ تدعّمها ذخيرة وردادي

من أم القرى لبطاح سلوى ولا دارين
ومن حد عرعر لين جيزان والوادي

مـ نرتك لعباد الردى رملها والتين
يمينٍ عقدناها لرب السما الهادي

ونرجع بنصرٍ مثل نصرة صلاح الدين
لدين النبي المصطفى صفو الاشهادي

ويرجع لنا التاريخ يا موقعة حطين
عزاوي هل التوحيد والمضرب القادي

نروم العلا للدين وبلادنا فالعين
ليا جا لصفق الروس بارق ورعادي

ظمايا دواخلنا لرد العطا والدّٓين
بحمر الدما والما والانفس والأولادي

يــ نحيى حياةٍ طيبة في ظلال الدِّين
أو انّا نموت بعز يا تربة بلادي

وكانت هذة الكلمات والقصائدماهي إلا قليلٌ من العبارات والجمل التي تجسد حبنا لوطننا المعطاء وكانت قصائد شعرائنا لها أبعادها ولها مفاهيمها ولها مدلولاتها ولها أيضا مردفاتها أختلفت ، وأتفقت على حب الوطن وقادته .




التعليقات
#515 Saudi Arabia [محمد الجنيد]
1.02/5 (9 صوت)

11-28-1435 12:39
احسنتن ياشاعرات الوطن وحمى الله بلادنا من كل مكروه..

اللهم احفظ مليكنا وارضنا وشعبنا من كل مكروه.... وادم عزها

[محمد الجنيد]

#517 Saudi Arabia [أبو مشاري]
1.00/5 (9 صوت)

11-28-1435 01:37
يــ نحيى حياةٍ طيبة في ظلال الدِّين
أو انّا نموت بعز يا تربة بلادي

صح لسانك الشاعر عبدالله بن سعيد الحارثي
مبدع دائماً

[أبو مشاري]

#518 [عادل الشمري]
1.01/5 (9 صوت)

11-28-1435 10:39
يعطيكم الله عافية لكل من تفوه بالشعر
واخض بذلك
لصديقي ورفيق دربي
شاعرنا (((عبدالله سعيد الحارثي)))
وماهي غريبة عن شاعرنا
وفقك الله ..

[عادل الشمري]

تقييم
1.03/10 (12 صوت)