الجمعة 13 شوال 1441 / 5 يونيو 2020

مرخصة من وزارة الثقافة والإعلام برقم : غ ش 1444

صحيفة شعبية
09-18-1434 06:15
تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1663
من أين أبدأ الحديث عن محمد النفيعي
من أين أبدأ الحديث عن محمد النفيعي
عبدالكريم الحارثي *

كصفوف من حيارى المشاعر ، تقف كل الحروف خجلى في حضرة العملاق، وكيف لها أن تستقيم أمام قامة شعرية وصحفية سجل التاريخ حضورها الناصع بمداد من حب على كل صفحاته.
من أين أبدأ الحديث عن محمد النفيعي ،وكيف لي أن أُلم بكل جوانبه المضيئة في زمن السواد ، فهو " شاعر الناس " و " نبض الأرض " والحرف الباذخ جداً، يكتب كل الشعراء نبضهم شعراً، إلا هو، فالشعر هو من يكتب نبضه وإحساسه،وينحني طوعاً وكرهاً له.
أنشد ذات حلم
أغلى طموحي كتابة شعر يشبهني
وجهي قوافيه بحت صوتي ألحانه
أدخل بحوره ولا يخطر على ذهني
ماسه ولوله وياقوته ومرجانه

زيارة بنكهة التوت
تشرفت صاحبة الفخامة " Saudi sport " بزيارته في لمسة وفاء كان هو طرفها الأول وكان طرفها الثاني فواز الشريف الوجه الآخر لعملة الوفاء، وعاد التاريخ مجدداً ليرسم صورته داخل برواز أول من الحب يعيد للأذهان ذكرياته عبر " مواسم " البلاد وبدايات الصحافة الوسطى في عمر الصحافة المديد، وشغف الحضور الفاره وانطلاقات الشباب التواق للعلو، كان أحد أولئك الذين أعادوا صياغة فكر جيل، وكتابة الألق بنكهة الطموح، وبرواز آخر يأخذه إلى أعمق " سوالف ليل " والتي ما كانت لتحلو في عيون السهارى لولاه، تحدث شاعر الناس بكل أريحية ليسرد سيرة عطره في الساحة الشعبية لا يجهلها المنصفون والمحبون والأصحاب
صادق الإحساس
قال عنه بدر بن عبدالمحسن عندما كتب النفيعي مذكراته الشهيرة المنشورة تباعاً في عكاظ " يحق للنفيعي ما لايحق لغيره ما يقوله على لساني وإن لم أقله فهو رأيي "، وقال عنه جعفر عباس الكاتب السوداني الشهير: إنه في مقطع صغير أوصل ما لم توصله الدواوين وكان يقصد بذلك:
" إنتي لما توعدين وما تجين أختنق بالأكسجين "
كتب ذات تجلي
آخر الدينار .. نار
و
آخر الدرهم .. هم
ورغم ذلك مانصدق من يقول
إن السعادة ماتجي من غير مال
كان أول من أقترح التكريم للشاعر الأمير بدر بن عبدالمحسن، وسعى لذلك بكل ما أوتي من حب، حتى كان له ما أراد، رغم خذلان البعض له، حتى ممن وقف بجانبه حينها، حيث كان يسعى بكل نبل لتكريم رمز يستحق التكريم، وكانوا يبحثون عن مجد أقام أركانه النفيعي محمد بمفرده.
باختصار هو محمد النفيعي أو نبض الأرض أو شاعر الناس بل هو جميع ماذكر في إنسان بقلب واحد يحتضن العالم برمته في داخله، فهو قلب بلون البياض الخالص.

وجهان لعملة الوفاء
تحدث النفيعي عن مراحل من حياته المشرقة وعن علاقته المميزة بفواز الشريف في مرحلة من مراحل التاريخ المضيء الذي جمعهما في أروقة صاحبة الجلالة فقال بكل تجرد : فواز الشريف قلم يندر وجوده فهو صحفي رياضي بمرتبة أديب، وناقد رياضي بمرتبة شاعر، وهو أول من كتب مقالاً رياضياً بلغة مختلفة تحمل في ثناياها الكثير من التغيير، إنه الكاتب الأول الذي أخذ على عاتقه حلم التغيير ليكتب المقال الرياضي وكأنه نص أدبي متفرد، فواز الشريف عملة نادرة قل وجودها فهو يمتلك من الوفاء ما لو وزع على أهل الأرض لكفاهم.
مسيرة عطر
وفي آخر زيارته والتي كان يرافقه فيه الشاعر مبارك السيد وافق الشاعر الكبير محمد النفيعي على المبادرة التي تبنتها الصحيفة حيث ستقوم بتكريمه قريباً تكريماً يليق ومكانته على خارطة التجديد في الشعر الشعبي الخليجي وفي حضور عمالقة الشعر الشعبي في ليلة وفاء يستحق أن تصنع من أجله ولأجله فقط


* سبق نشره فالرياضة السعودية




تقييم
2.75/10 (5 صوت)