الأحد 6 رمضان 1442 / 18 أبريل 2021

مرخصة من وزارة الثقافة والإعلام برقم : غ ش 1444

صحيفة شعبية
08-02-1442 02:10
تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 157
  قراءة لأمسية حقائق في الظل الاحد 14 مارس 2021
نظمها الصالون الثقافي بأدبي جدة
قراءة لأمسية حقائق في الظل الاحد 14 مارس 2021
* د . إيمان مناجي أشقر
لكل شيء ظل ، و يكبر حجم الظل حسب اتجاه الضوء نحو ذلك الشيء .
المرأة هذا الكيان الكبير ، نصف الحقيقة ، نصف الكينونة و نصف الحياة . هذا اللغز الذي حير الرجل في حل ابجدياته و خسر تحدي أن يعرفه .هذه المتاهة التي يبدأ الرجل نهاره في فك طلاسمها و قبل أن ينام يودعها على أمل أن يعود لحلها صباحاً .عن المرأة
أتت أمسية ملتقى الصالون الثقافي بنادي أدبي جدة مساء الاحد 14 مارس 2021 بتسليط مزيد من الضوء عن المرأة، و إماطة ستار من ظلام بعض الافكار التي أخفت ملامحها الجميلة .
ندوة
"حقائق في الظل" قدمتها
الكاتبة غادة ناجي طنطاوي رئيس مجلس إدارة مجلة جولدن بريس،
بعد المقدمة الموجزة المسهبة عن السيدة غادة فهي ابنة الاعلامي الفنان المثقف ناجي طنطاوي و هي الحاصلة على الكثير من المناصب الادارية ، و حديثة العهد بالاعلام و التي بدأت من القمة و ذلك بحصولها على ترشيح من اليونسكو في عام 2019..
بدأت الحوار الاستاذة نبيلة محجوب سيدة الملتقى الثقافي بالحديث عن المرأة هذا الكائن الرحب في حميميته و انسانيته ، المعلم الاول للحب و التسامح و العطاء، و عرفت بشهر مارس الذي يحتفل بالمرأة في يومها العالمي 8 مارس ، 21 مارس يوم الأم .
و أضافت أن للصالون الثقافي بصمة في الاحتفاء بالمرأة خلال الاعوام الماضية ، حيث كان
عام 2015 د فوزية باشطح (و عدم التمييز بين الجنسين)
عام 2016 الاستاذة فريدة فارسي (الابداع و الالهام لدى المرأة )
2017 افلام وثائقية قصيرة عن المرأة لمخرجات سعوديات
2018 لقاء مع السفيرة امال المعلمي
2019الاستاذة مها عقيل ( المرأة بين النسوية و التمكين )
2020د غازي بن زقر و (قصته مع المرأة)
2021 غادة طنطاوي( حقائق في الظل )
بدأت الحديث السيدة غادة طنطاوي بقولها .. أحترت من أين أبدأ فالجميع يتحدث عن المرأة و التمكين ، و قررت الاختلاف بأن نعرض حقائق معروفة و مندثرة .
لماذ المرأة ، و لماذا هي لغز صعب على البعض و البعض الاخر لا يرغب في حله (
قالت بان المرأة لغز عجيب لأنه مليء بالتناقضات ، مليئة بالحب و القسوة، مليئة بالمنطق و اللامنطق، مما دعا الحضارات تختلف في تعاملها مع المرأة ، و أتت على ذكر أمثلة من الحضارات الاغريقية و الفرعونية و الرومانية و الهندية و كيف اختلفت من بين محب لها و كاره و من مكرم ٍ لها و مهين ، كانت ملكة في الحضارة الفرعونية و من سقط المتاع في حضارة الروم تباع و تشترى .
و أتى الاسلام بتكريم المرأة في منع الؤاد و حقوق الأرث و البر بالامهات و أمر الزوج بحسن المعاملة .
و لما كانت المرأة هي عامود النص نثراً و شعراً لكل الادباء ، كانت حبكة القصة و بطل الروايات ، فقد اختلف الادباء و الشعراء على رأيهم حول المرأة فقد قال مصطفى محمود ( المرأة كالكتاب تقرأه من الصفحة الأولى حتى النهاية بدون النظر الى الغلاف كي لا تحكم عليها من النظرة الاولى) و قال نجيب محفوظ ( للمرأة القدرة على تغيير مسيرة الفرد طفلاً أم رجل ، و قال رأيت الدنيا بعيون سوزان).
كذلك تحدثت الاستاذة غادة عن التيار المضاد للمرأة مثل عباس العقاد و أنيس منصور و تهميشهم للمرأة و أنها مخلوق ضعيف .
و عن وضع المرأة في المجتمع الغربي و الاوربي
فقد كان للمرأة الحظ نفسه من التهميش و التقليل من قيمتها، و يظهر ذلك في أدب النسوي في الغرب و الذي كان ممنوع النشر او ينشر باسم رجل و ذكرت اسماء اديبات عانين الامرين في المجتمع الغربي سواء كان في حياتهن الخاصة او في حياتهن الثقافية و معاناتهن مثل الادبية فرجينيا وولف و ج.ك.رولينق.
عن رؤية 2030 تحدثت غادة طنطاوي أنها أتت شاملة تهدف الى ثلاث ( وطن حر / مجتمع حيوي / اقتصاد زاهر ) و معنى مجتمع حيوي أن تكون علاقة الرجل بالمرأة علاقة تكامل و ليس علاقة حاجة بمعنى أن يكون بناء الوطن بقطبيه المرأة و الرجل ، و حين تهدف الثقافة الغربية الى هدم الأسرة بتبنيها لشعارات زائفة ، ننتهج نحن مبدأ البناء و الطموح للوصول الى مجتمع متماسك واعي سليم باستخدامه لموارده البشرية ، و قالت أن 60٪ من رؤية 2030 إتت لتمكين المرأة ( مما دعى العالم لأن يحسدنا لما وصلنا إليه) ، و بعيداً عن الاخطاء الفردية و الممارسات الخارجة عن النص، فكل ما خالف المنطق و العقل في الممارسات ماهو الا زبد بحر يختفي على الساحل .
ماذا عن الموروثات الإجتماعية عن وضع المرأة، قالت غادة المرأة هي السكنى و السكن ( و خلقنا لكم من أنفسكم أزواجاً)، و علقت على مقولة ( ناقصات عقل و دين )بأنها دليل على منسوب عاطفة المرأة الذي قد يطغي على العقل و ما ورد في القرآن ( إن كيدهن عظيم ) أنها ليست وصف من الخالق العظيم للمرأة و لكنها أتت على لسان عزيز مصر.
و عن معنى النسوية و التمييز بين الجنسين قالت غادة ( المرأة تلد ذكراً و الرجولة لا تأتي مع الولادة و لكنها تكتسب ).
و خاتمة اللقاء كانت بأن في بلادنا و برغم محدودية المساحة لعطاء المرأة أتت الربع قرن الماضي بسيدات تحدت الصعوبات و السدود و أثبت مكانتها في العلوم مثل د سميرة اسلام ، الطب د هدى الخطيب، الأدب نبيلة محجوب ،الاعلام دنيا بكر يونس و غيرهن من نجوم ازدانت بهن سماء الوطن ،و حين تساءلت الاستاذة جواهر قرشي هل حقاً أن عدو المرأة هو المرأة ، و أتت الاجابة بنعم احيانا و أن خير صديق للمرأة في بعض الاحيان هو الرجل .
كانت المداخلات ثرية بحجم اللقاء ( و تفاوتت بين مؤيد و معاتب و ثناء على اللقاء و ما إحتوآه .
اختتمت اللقاء السيدة نبيلة محجوب بقولها ( نستطيع أن نطمئن أن المرأة و الرجل في مجتمعنا يمثلان جناحين للصعود الى سماء التقدم و إذا انكسر جناح فلا يستطيع المجتمع الصعود بجناح واحد ) .
لقاء ثري ممتع كانت خاتمته كلمة من الاستاذة غادة و بتواضع ٍ جم قالت شاكرة للصالون الثقافي ( أنا الأصغر بينكم في مجال الاعلام و الطرح الثقافي ولي كل الشرف و الفخر أن أكون بين هذه النخبة من الحضور ).

* عضو الصالون الثقافي بأدبي جدة




تقييم
10.00/10 (1 صوت)