الأحد 6 رمضان 1442 / 18 أبريل 2021

مرخصة من وزارة الثقافة والإعلام برقم : غ ش 1444

صحيفة شعبية
07-06-1442 03:51
تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 245
مشكلة بندر بن سرور
مشكلة بندر بن سرور
* عبدالمجيد الزهراني
مشكلة بندر بن سرور ، ليست مع الناس ، بل مع المكان ، ومع كل من يحاول ان يهزّ علاقته بالمكان ، ومن ضمن من يهزّون علاقته بالمكان ، رجال الأمن ، الذين يتوزعون في نقاط التفتيش ، ولهذا علاقته متوترة بهم ، ليس بسبب مشكلة معهم كأشخاص ، ولكن لأنهم يوترون علاقته بالمكان ، والتنقل ، وهو الشاعر الذي لايريد أن يستقر في مكان واحد ، في حركيّة دائمة ، كان نتاجها ، ارتباط قصائده بالمكان ، وهذا مايفسر لنا ورود الكثير من أسماء الأمكنة فيها :

إذا بغيت اجلس ترى لي مجاليس
واذا بغيت امشي دروبي عسيرة

المكان بالنسبة لبندر بن سرور هو حقيبة سفر ، ولأنه يرتحل من مكان الى مكان ، في حالة استمتاع وجداني نادر ، ولأنه لايريد أي شيء يوتر علاقته بالأمكنة ، فلم يجد أنسب من الكائن الوحيد الذي لايوتر علاقته بالمكان ، الا وهو السيارة ، لهذا عقد معها علاقة صداقة نادرة ، اتضحت في كثرة مايضمنها في قصائدة ، بل ويتفنن في وصف سيارته ، ووصف علاقته الوجدانية بها .
هذه مشكلة بندر في شكلها البسيط ، اما في شكلها المعقد ، فإن مشكلة بندر الأساسية هي الحريّة ، ولهذا هو يكره كل مايقيّده ، فرجل الأمن بالنسبة لبندر قيد حرية ، والسلطة النظامية قيد حرية ، بل حتى الزواج بالنسبة له قيد حرية ، لهذا مات عازباً .
بندر ثائر في شعره ، وفي سلوكه ، وفي كل مايقيّد حريته ومكانه ، ولهذا كان من الطبيعي جداً ، أن تكون نهايته ، بقرب صديقه الوحيد ، سيارته ، حيث وُجد ملقياً بجانبها ، وقد فارق الحياة ، كواحد من أعظم 10 شعراء طوال القرن الماضي .

* شاعر وكاتب فالوطن السعودية




تقييم
10.00/10 (1 صوت)