الأحد 6 رمضان 1442 / 18 أبريل 2021

مرخصة من وزارة الثقافة والإعلام برقم : غ ش 1444

صحيفة شعبية
06-21-1442 06:28
تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 241
أبي
أبي
* فاطمة سعد الغامدي
أبي يعشق الزراعة ،ويتفنن في الاعتناء بمزرعته الشاسعة ؛حتى أنه يحضر المهندس الزراعي للاطمئنان على أشجاره باستمرار. فجأة ،أصيب العام الماضي بمرض في القلب ، ونصحه الطبيب بالسكن في المدينة بالقرب من عيادته ليتسنى إسعافه في الوقت المناسب ؛فانتقلنا للعيش مع أبي في المدينة واستطعت الالتحاق بتخصصي الذي طالما كان حلماً يراود مخيلتي ويثيرقلقي عدم وجوده ضمن أقسام الكلية المجاورة لقريتنا ، الآن اشعربالسعادة والإثارة في المدينة الصاخبة المليئة بالحياة والأزياء والمطاعم والناس ، أبي لم يعجبه من ذلك شيء ، فهو في إشد الحنين للطبيعة البكر والشمس الذهبية الناعسة والمطر ويكاد أ ن يسقط فريسة للإكتئاب ؛ نصحنا الطبيب بأن نحضرله نباتات الزينة البلاستيكية كي يتحسن مزاجه ويستعيد ذكرياته الخضراء في القرية ، فرح أبيي فرحا عظيما وأخذ يقضي الأوقات الطويلة في مهامسة تلك النباتات ويعتني بها ؛ ما بعث الراحة في أنفسنا وانصرفنا لشئوننا اليومية . الشمس تغادر الطرقات والأرصفة ،الناس يعودون لبيوتهم منهكين ، وقد قررت أن أقضي ساعة اضافية في مكتبة الكلية للحصول على بعض المعلومات العلمية في مادة الأزياء التي أدرسها ، المكتبة واسعة جدا عندما تكون خالية من الطالبات ؛ممايشجع على البحث في هدوء ، لم يطل شعوربي بالارتياح إذ كانت الخادم تتصل وهي قلقة ، حيث أن أبي يبكي ويطلب العودة للقزية ،تركت كل شيء وخرجت من المكتبة مسرعة نحو بيتنا ، وقد وصلت والطبيب معا في نفس الوقت ، كان أبي يقول للطبيب سأعود للقريةفقد أصبح أبناؤي في المدينة أشجار زينة لا تثمر مهما نالت من العناية .

* قاصة وروائية وشاعرة سعودية




التعليقات
#855 European Union [ضيف الله العمري]
0.00/5 (0 صوت)

06-21-1442 06:57
أسال الله العلي القدير ان يشفى سعد وجميع مرضى المسلمين

[ضيف الله العمري]

تقييم
10.00/10 (1 صوت)