الجمعة 12 ربيع الثاني 1442 / 27 نوفمبر 2020

مرخصة من وزارة الثقافة والإعلام برقم : غ ش 1444

صحيفة شعبية
04-04-1442 01:46
تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 149
المحاورة أصابوها بالبرود ..!!
المحاورة أصابوها بالبرود ..!!
* عبدالكريم الشيباني
أخاطب هنا أصحاب العقول فقط !
نحن في زمن صاحب العقل يعد مجنون ويسفه ولاياخذ منه!!
العقلاء قله!
فصعب اني اقول العقلاء في عامة الناس
بالمقابل صاحب العقل والحكمة والرزانة مهمش تماما
وان تداول كلامه مع ندرته !!
فاليوم وسائل التواصل ترصد وترصد !!
المحاوره الاونه الاخيره اصيبت ببرود من الشعراء والصفوف
وتشبع من الجمهور
فقدت حماسهاوتوهجها لكثرة المناسبات والمجاملات
والصفوف افتقدوا اهل الخبرة ونشاهد اليوم شباب يقومون بحركات مبتكرة وعدم التقيد باصول العب وعندما ترجع لصفوف المغترة تجد الفرق والان لانجد متصدر الساحة الا صفوف السوطة في جميع المهرجانات والمسابقات

الشعراء من تجربتي ومشاهدتي للحفلات والملاعب
قتلو ا المحاورة!!
مجامل الشعراء بعضهم بعض مجاملة زايدة عن المعقول اما تجاملني كذا ولا معاد العب معك !!

والمسألة كلها لعب المراد منه المتعة والانس عند الشاعر ومتذوق الشعر
عوارف الرجال يملكون الحقايق يوردونها والصدق هو الاساس في كل شي
ولاباس من المزح في حدود الواقع والادب !!
الشاعر الذي يملك مقومات المحاورة يلعب مع أي شاعر ولا ينظر الى الشللية أو تثبيط من مستوى زميله والشعراء يتفق بعضهم على اعزمني عند ربعك أومعارفك وتبدا هنا رد الجميل الذي يشكل ملل وتكرار لنفس المحتوى ويذهب بريق المحاورة
لا اقول العب مع من هب ودب !!اقول من تاثق في عقله وشعره وسمعت له اوحضرت له
سوى عرف اعلاميا. اولم يعرف بعد !!

تجديد الافكار والاحتكاك مع جميع المستويات فكريا وثقافيا تزيد ثقافة الشاعر ويخرج بحتوى متجدد يضاف الى مايملكه الشاعر فمثلا لو جتمع ثلاثة شعراء او اكثر هؤلاء يعيدون مايملكون من افكار وخبرات ويستهلكون ماعندهم ومع التكرار يلاحظ تذبذب المستوى ونزوله عكس وجود وجهه جديد تلعب معه تجد التحدي لاثبات الوجود والقدرة الذي يملكها كلا من هما وانتشر ذلك المحاورة سريع وله اثر في الساحة الشعرية لان جمهور كلا من الشاعرين يريد يرى ماحدث في اللقاء الاول وتدور عجلة المحاورة والجمهور ينتظرون على احر من الجمر مثل هذه المحاورات التي فيها ندية وجدية بدون أي مجاملة أو مصلحة .

* شاعر محاورة




تقييم
8.50/10 (4 صوت)