السبت 7 ربيع الأول 1442 / 24 أكتوبر 2020

مرخصة من وزارة الثقافة والإعلام برقم : غ ش 1444

صحيفة شعبية
02-23-1442 09:39
تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 295
الدكتورة زمزم تقي للشعر النبطي الجيّد موسيقاه الحالمة  وإن كانت لاتتوافق ولاتنسجم مع موسيقى الشعر العمودي
قدمت محاضرة بعنوان موسيقى الشعر العربي بين الشدة واللين ، واجهت من خلالها نقاشاً حاداً وجدلاً مطولاً من الكثيرين
الدكتورة زمزم تقي للشعر النبطي الجيّد موسيقاه الحالمة وإن كانت لاتتوافق ولاتنسجم مع موسيقى الشعر العمودي
ناصر النفيعي - شعبية
الدكتورة زمزم تقي أكاديمية متخصصة في اللغة العربية وشاعرة تكتب الشعر وترى أنه مذكرة جيدة لتسجيل لحظاتها اليومية ، ساهم تخصصها اللغوي ، في تنقيح مفرداته ، و جمال ابياته ، وسمو لحظاته .
كانت آخر مشاركاتها عبارة عن نوتة موسيقية تساعد الملقي على الأداء الجيد للشغر العربي.
شاركت بها في مؤتمر اللغة العربية الرابع بالشارقة .
تقول انا لا أتمسك باللغة العربية مفرداتها ، وتراكيبها ، وحديثها ، وأنفاسها ،الا لجمالها ونضارة رونقها ، وسمو أهدافها ومعطياتها ، وإن كنت لا أعيب على من لايقرض بشعرها ، المقياس والمعيار عندي الصورة المتجلية التي يرسمها الشاعر سواء أكان هذا الشاعر او الكاتب يكتب على موسيقى الشعر العربي أم الشعر النبطي .
وتكمل حديثها أحب أن أخوض في كتابة الأبحاث التي تتعلق بالأصوات وموسيقى الشعر وعنها تقول
الأبحاث التي من نوع الموسيقى والاصوات التي تتعلق بالنواحي الجماليةوالصور البديعة و الشاعرية هي حقيقة تستهويني او تستهويني الكتابة فيها والخوض في بحورها في أبحاثي واغلب أبحاثي كانت من هذا النوع ، إلى ألان قدمت فالترقية على ( البروف ) وكلها أو أغلبها كانت من هذا النوع إما ابحاث صرفية صوتية او أبحاث موسيقية وربما كان لكتاباتي الشاعرية اثر كبير في ذلك اثر في إرتباطي بهذا النوع من الأبحاث
وعن النادي الأدبي في جدة فهو يمثل لي الشئ الكثير كنت فيه عضوة ومازلت عضوة وأشرف به فقد شاركت فيه بأمسية شعرية حالمة نظمتها سعادة الدكتورة خديجة الصبان حفظها الله ، هذل وقد القيت فيه محاضرة أو ورقة بعنوان موسيقى الشعر العربي بين الشدة واللين ، عرضت فيه بعض الأفكار النقدية الهامة والهادفة ، وقد واجهت من خلالها نقاشاً حاداً وجدلاً مطولاً من الكثيرين !!
أنا لا أتعصب لموسيقى الشعر العمودي ولكن الصورة الشعرية تستهويني بقوة . وكيف للشاعر أن يرسم تلك الصورة بإحساسه ومشاعره بداخله وروحه سواء نظمها على موسيقى ام لا مع إني من مناصرين موسيقى الشعر ، ومن محبين موسيقى الشعر النبطي وأوكد على أمر وشئ آخر في تلك الموسيقى أن للشعر النبطي الجيّد له موسيقاه الحالمة وإن كانت لاتتوافق ولاتنسجم مع موسيقى الشعر العمودي ، وأنا وجدت أغلبها على بحر الرمل وهو بحر شاعري رقراق يحوي الكثير من المشاعر الفياضة .
وتختتم " لشعبية " حديثها بالقول الشعر لايكاد ينفك مني لايتركني ولا أتركه ولا أقوى على فراقه والإبتعاد عنه




التعليقات
#846 European Union [غادة علي محمد الشهري]
0.00/5 (0 صوت)

02-28-1442 01:06
رائعه

[غادة علي محمد الشهري]

تقييم
10.00/10 (1 صوت)