السبت 7 ربيع الأول 1442 / 24 أكتوبر 2020

مرخصة من وزارة الثقافة والإعلام برقم : غ ش 1444

صحيفة شعبية
02-11-1442 03:02
تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 94
 الغربي: المؤسس ظاهرة تاريخية في العصر الحديث
جمعية "إعلاميون" تنظم ندوة "90 عاماً من البناء والعطاء"
الغربي: المؤسس ظاهرة تاريخية في العصر الحديث
ناصر النفيعي - شعبية
بمناسبة اليوم الوطني الـ 90 للمملكة العربية السعودية، تنظم جمعية "إعلاميون" مساء اليوم الاثنين ندوة بعنوان "90 عاماً من البناء والعطاء"، والتي يتحدث فيها معالي وزير الصحة الأسبق الدكتور حمد المانع إلى جانب الأستاذ سعود الغربي رئيس مجلس إدارة جمعية "إعلاميون"، الدكتورة سارة العبد الكريم عضو مجلس إدارة هيئة حقوق الإنسان، والأستاذة نجلاء القحطاني عضو جمعية "إعلاميون" ومحامية، فيما يدير الندوة الزميل الإعلامي سلمان المطيويع عضو جمعية "إعلاميون" والمشرف على مشروع عز الإعلامي، وذلك في مقر جمعية إعلاميون طريق الملك سلمان حي الملقا قاعة الفعاليات مع تطبيق احترازات التباعد الاجتماعي.
وتتكون محاور الندوة التي تنطلق عند الساعة 08:30 مساءً، من عدد من الموضوعات المهمة، وهي: (الإنسان أولاً) كيف جسدته أزمة كورونا؟، مؤسسات المجتمع المدني في رؤية 2030 جمعية "إعلاميون" أنموذجا، المملكة وحقوق الإنسان مبادئ ثابته ومنطلقات راسخة، وجهود المملكة في مكافحة الفساد مكاسب وطنية وريادة عالمية.
من جانبه، رفع سعادة أمين عام جمعية "إعلاميون" الأستاذ ناصر بن فالح الغربي باسمه ونيابةً عن منسوبي الجمعية، أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله - وللشعب السعودي الكريم، بمناسبة اليوم الوطني الـ 90 للمملكة العربية السعودية.
وبيّن أمين عام جمعية "إعلاميون"، حرص الجمعية على المشاركة الفاعلة في هذا اليوم المجيد في كل عام طوال الـ 20 عامًا الماضية التي تمثل العمر المجتمعي للجمعية، مشيرًا إلى أنهم هذا العام قدموا العديد من الأعمال الإعلامية تنوعت بين المرئي والمصور والمقروء، إضافة إلى أغنيتين وطنيتين الأولى قصيدة بالفصحى والثانية للأطفال، حيث تأتي ندوة "90 عاماً من البناء والعطاء" تتويجًا لمناشط الجمعية في اليوم الوطني الـ 90.
وختم الغربي: إن ذكرى اليوم الوطني المجيد، تأتي في كل عام لتذكرنا بالجهد والتضحية التي سطرها مؤسس هذا الكيان العظيم جلالة الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود - طيب الله ثراه - ورجاله المخلصون من أبناء هذا الوطن الذين قدموا الغالي والنفيس في سبيل قيام واستمرار مملكتنا الحبيبة، فهذه المناسبة العظيمة تجسيد مسيرة رائدة من التنمية والإنجازات الشاملة التي انطلقت على يد المؤسس الذي يمثل ظاهرة تاريخية في العصر الحديث، جديرة بالتأمل والدراسة والتحليل في جوانب عدة، ومجالات متنوعة، ومن بعده أبناؤه - رحمهم الله - وصولا إلى هذا العهد الميمون الذي استمرت فيه مسيرة الخير والبناء والعطاء بمشاركة أبناء الوطن التي تمثل أنموذجًا للتلاحم بين القيادة والشعب، وتعكس ما وصل إليه وطننا من رقي وتقدم بفضل حكومته الرشيدة وأبنائه المخلصين الملتفين حول قيادتهم ساعين لتنمية وبناء الإنسان بالعلم والمعرفة.




تقييم
10.00/10 (1 صوت)