الجمعة 12 ربيع الثاني 1442 / 27 نوفمبر 2020

مرخصة من وزارة الثقافة والإعلام برقم : غ ش 1444

صحيفة شعبية
02-07-1442 10:40
تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 247
 ردية 90 عام بين الشاعر حبيّب العازمي والشيخ ابن جملاء
قام بإدائها المنشدين سيف المنصوري وشبل سفيان
ردية 90 عام بين الشاعر حبيّب العازمي والشيخ ابن جملاء
عبدالله جابر السفياني - شعبية
بمناسبة اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية تغنى المنشدين سيف المنصوري وشبل سفيان بردية شعرية مابين الشيخ عبدالله بن جملاء والشاعر الكبير حبيّب العازمي ،
وتم اخراجها في قرية الحصنين ومشاركة صفوف الشامخ عبدالرحمن السفياني
ردية وطنية بعد 90 عام من العطاء والبناء والتطور والإنماء تحمل حب وولاء ورؤيا وفخر وافتخار محاورة متكاملة ومتناسقة سمت ورسمت لنا الابداع والامتاع واشباع ذائقة المستمع بمحتوى هادف ونقشت على صفحة التسعين بصمة ببصمة شاعرين لهما القدر والاقتدار في حبك ذلك ذهبا نقي من الشوائب .
تقول في كلماتها

عبدالله بن جملا
سلام رده ترف اعلامها
على حبيب بدون مقدمات
مضمونها سم واسمع مايلي
سلام رده ترف اعلامها&
المملكة في ذرا حكامها
محمية الحد في كل الجهات
من عهد عبدالعزيز الفيصلي
والمملكة في ذرا حكامها

حبيب العازمي
يامرحباوالسعدقدامها
فالدرب والطايرات موقعات
ادري بنيتك لوماقلتلي
يامرحبا والسعدقدامها

المملكه شرعهاواحكامها
تردع عداهابدون مواجهات
لوكل دوله تقول الحكم الي
للممكه شرعها واحكامها

عبدالله بن جملا
دام البقا لاتجف اقلامها
لو ترجموها على سبع اللغات
فرحة وطن مرسلي يامرسلي
موعدك بين الصحف واقلامها
تسعين عام استلفت ايامها
واخذت اراجع شريط الذكريات
ماني بخايف على مستقبلي
دام الليالي تسوق ايامها

حبيب العازمي
الرويه محدد ه بارقامها
من بعدعشرين عشرن مقبلات
وامن الفرح كل صدرن ممتلي
والرويه محدده بارقامها
تسعين عام الشموخ اوسامها
مثل شموخ الجبال النايفات
واناسعودي وحضي معتلي
في دولتي والشموخ اوسامها

عبدالله بن جملا
مابعد ريح الصبا وانسامها
الا مساعيك في لم الشتات
ون كان جاك القرار المفصلي
خل العوالي تهب انسامها
ساعة ندم لاتعض ابهامها
وابدا من اليوم واللي فات فات
ثم ارفع الصوت ربعي ياهلي
لين الندامة تعض ابهامها

حبيب العازمي

يارجل قدرالنفوس اكرامها
والعقل مايحكم الابالثبات
ماكل جلمودصخرأ من علي
لاكن قدرالنفوس اكرامها

مال المواقيف غيراحزامها
وابليس مامات لوالشرمات
واناعتيبي وناري تصتلي
يوم المواقيف وانا حزامها




تقييم
6.00/10 (4 صوت)