الجمعة 12 ربيع الثاني 1442 / 27 نوفمبر 2020

مرخصة من وزارة الثقافة والإعلام برقم : غ ش 1444

صحيفة شعبية
02-04-1442 02:12
تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 189
حامد القارحي الذي لايحترم زملائي الشعراء لايحترمني النفيعي كما يظهر بجوار القارحي قبل سنوات
حامد القارحي الذي لايحترم زملائي الشعراء لايحترمني
عبدالله جابر السفياني - شعبية
قال شاعر المحاورة حامد القارحي
إن كل حساب يتهجم او يتهكم او يهمز ويلمز في اي أحد من زملائه الشعراء ولنفترض ان معاملته معي شخصياً بوجه آخر لن يجد مني الا عدم الاحترام وعدم الاهتمام .
مختصراً ذلك في تغريدته لاقت رواجاً واسعاً وتفاعلاً كبيراً فيما طرحه وذهب إليه بأختصار شديد
‏( الذي لايحترم زملائي لايحترمني )
ليعود مغرداً بعد سويعات قائلاً
ابشروا ابشروا ايها المتابعين والمحبين والزملاء الشرفاء في التغريدة جوكم مدرعمين واحد ورى الثاني وبداء الهمز واللمز اللي بطعمه وبحجة الدفاع عن النقد والنقاد مع ان تغريدتي لاتمسهم لامن قريب ولا من بعيد واعيدها للذكرى ( التهجم والتهكم والهمز واللمز ) واضحه.
ويرد الزميل ناصر النفيعي قائلاً
وتفاعل كثير مع هذه التغريدات
نقد المحاورة ، كفن ، أومايطرح كشعر ، ومايقدمه الشاعر ، أمر صحي ، وأنا أحد ممارسيه صحافياً من أيام صفحات المحاورة الأولى ، هو أمر صعب ، وصعوبته تكمن في أن أغلب شعرائه او ممارسيه او حتى القائمين عليه يؤولون مايطرح لغير مايطرح ، أضف إلى أن الشاعر لايسير في ساحة المحاورة ،وحيداً .
بل يتشارك معه في السير ، شعراء ، جمهور ، مكاتب ،
‏سابقاً كنت أرى أن قلة التعليم الدراسي هو العائق أو السبب الأول ، لكن شعراء الجيل الحالي نسفوا ذلك بعيداً !!
‏مكان النقد هو من يحدده متى ماامتلك صاحب الرأي الإمكانيات والقدرات الكاملة والمتكاملة !
‏فقط هي صفحات المحاورة
فالجرائد الرسمية ، حتى إن المجلات التي كانت تفرداً صفحات للمحاورة كانت لاتقبل هكذا طرح !
‏وقياساً عليها المعرفات المختصة بالمحاورة أو التي يبدو أنها كذلك اليوم !
‏إختصاراً حامد القارحي قال من يتهجم أو يتهكم ، أو يهمز ، ويلمز ، سواء في تويتر او اي وسيلة ، أو حتى فالمجالس العامة
هو ضده ، وأضيف ليس كشعراء بل كزملاء أو أصدقاء كما أرى من سياق كلامه ، هو طرح وتوجه يجب أن يحذوه غيره معه .
ورد القارحي على النفيعي كلام خبير تحياتي
ويقول د.متابع بذوق محاور بوعي
كل الشعراء تحت النقد وكل الشعر اذا طرح ونشر فهو ليس ملكا للشاعر انتهى
‏واللي مايبي احد ينقد طرحه لايطرحه يخليه في ادراجه وشعراء المحاوره الذين لايرغبون فى النقد او تضيق صدورهم يجلسون في بيوتهم لان الكل تحت مجهر النقد
‏اما الهمز واللمز هذا فى الوسط الشعبي وبين الشعراء أنفسهم
هنا انت يا اخ ناصر وصلت إلى النقطة التي نختلف عليها من وجهة نظري
‏حامد القارحي حصر الشعراء فقط من يتهكم او يهمز او يلمز لهم بشيء
‏لو انه ترك الموضوع عام لكان قدوه يحتذي به للحميع
‏الهمز واللمز مرفوض سواء على الشعراء او على الكتاب او القراء جميعهم سواء في تويتر او اي منصة.
ليس في سياق كلامه شيء من ذلك لاتحاول او توضح شيء واضح او تختلق له عذر انت صديق كل الشعراء وانا احترمك واعرف انك تحاول أن تجد لهم العذر فيما يطرحونه من تغريدات
‏انا اتمنى ان يمارس الشاعر تخصصه ويبتعد عن الأمور التي لايجيد التحدث فيها
‏حامد يحاول ان يكون عمدة شعراء المحاورة!
ونختم بماقاله نايف الروقي إذ يقول
اعتقد ان القارحي ذهب إلى شخصانية الشاعر بعيداً عن جودة شعره من ردائته فالتعامل والفعل وردة الفعل لاتمت للشعر بصله، كثيراً مانجد شعراء عباقرة ولكن سليطي لسان ويخرجون عن الحدود لفضياً ومع ذلك لانستطيع تهميش انتاجهم الشعري المبهر، خذ من الشاعر أجمله ودع الرداءة له ، الكمال لله وحده.




تقييم
5.72/10 (7 صوت)