الثلاثاء 12 صفر 1442 / 29 سبتمبر 2020

مرخصة من وزارة الثقافة والإعلام برقم : غ ش 1444

صحيفة شعبية
12-13-1441 02:45
تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 144
الفنانة التشكيلية فاطمة مسعود الفن التشكيلي السعودي هو الأفضل على مستوى المنطقة من حيث الحركه والنشاط والاهتمام وهناك صحوة معرفيه حتى على مستوى الافراد العاديين
كشفت عن تعاون لم يرى النور بينها وبين شاعر الأغنية سعود الشربتلي
الفنانة التشكيلية فاطمة مسعود الفن التشكيلي السعودي هو الأفضل على مستوى المنطقة من حيث الحركه والنشاط والاهتمام وهناك صحوة معرفيه حتى على مستوى الافراد العاديين
ناصر النفيعي - شعبية
كشفت الفنانةالتشكيليةفاطمة مسعود عن تعاون لم يرى النور بينها وبين شاعر الأغنية سعود الشربتلي فالفترة الماضية ، هو الأول من نوعه وفكرته بين شاعر وفنانة تشكيلية عن هذا التعاون وتوقفه المفاجئ تقول " لشعبية "طرأت هذه الفكرة للاستاذ الشاعر الكبير سعود الشربتلي واخبرني عن رغبته بان أشارك معه كفنانه بأعمالي بعد رؤيته لها عبر صفحتي بالفيس والانستغرام .
وبالفعل بدأت اول باكورة هذا المشروع لوحة صنعت خصيصا من خيال قصيدته واعجبته ولكن اصابته وعكة صحية عطلت هذه الفكرة تماماً
واكمل كانت القصيده تفرض نفسها على مساحاتي البيضاء وألواني .
اعتقد بأن القصيده كانت ترسمني ولست انا التي ارسمها .
هو يملك حسا تصويريا عميقاً يصبح معه اللون حكاية تسردها أبيات شعره المليئه بالشجن .
وهل من الممكن أو السهل أن تجد هذا الشجن في قصيدة أخرى لشاعر آخر !!
تقول أعتقد ذلك طالما الفكرة تولد مشهدا او حاله تفرض نفسها علي لتتجسد كعمل فني وأتمنى ذلك فعلا مستقبلاً .
من جهة أخرى تقول لا أذكر بأن لي بدايات يمكن أن تحكى فأنا ولدت أرسم حتى قبل أن أتعلم الكلام .
وعندما دخلت المدرسه وجدت من حولي ينبهرون بكل ما اقوم برسمه .
و لقبوني بفنانه المدرسه بكل مراحلي الدراسيه .
لذا لا اعرف تاريخا فنيا محددا لي .
أعشق الرسم واعشق الفن الصعب منه ومتيمة باللوحات الصغيرة فهي تختزل الحكايات بشكل أعمق من المساحات الكبيره الأقرب للديكور منها للفن الحقيقي فهي أصبحت أقرب للموضه .
أشعر أنني أجد نفسي في تلك المساحات الصغيره والمتوسطه فمزاجي اقرب للكلاسيكية ، وللمدرسة التعبيرية والانطباعية وبعض التجريد لكن لا أميل اليه كثيرا لكن تضطرني الحاله المزاجية والفكريه أحيانا.
وتضيف دائما ما اقول أن هناك خلط مابين الفنان والرسام فليس كل من يستطيع ان يرسم أصبح فنانا بينما الفنان يجب ان يعرف الرسم و تكون لديه رؤية فكريه فلسفيه لتفكيك الفكر الدارج بعصره والخروج ببصمه تحمل ملامحه هو فقط هنا يصبح الرسام فنانا ودون ذلك ..هو مجرد رسام .
وعن المشهد الفني التشكيلي السعودي هل يرضي الطموح ! وماذا ينقصه !!
تقول لا أعتقد بإن هذا السؤال يمكن أن تكون إجابته إيجابيه بشكل قطعي وإن كان وضع الفن التشكيلي السعودي هو الأفضل على مستوى المنطقه من حيث الحركه والنشاط والاهتمام وهناك صحوه معرفيه حتى على مستوى الافراد العاديين .
لكن نحتاج للتخلص من الشلليات و عبودية الكبار .
والسماح للدماء الشابه بالتوغل للساحه بتدفق اكبر واعطائهم مساحتهم التي تليق بهم .
وتختتم حديثها بالقول أنا لا أتبع لأي شله ولا أتابع الساحه المحليه كثيرا الا فيما نذر .
لذا لا أهتم كثيرا بما يعرض محليا الا لبعض الفعاليات التي تهتم بالنوعيه على حساب الكميه والكيفيه وهذه نادره جدا.




تقييم
5.50/10 (2 صوت)