الثلاثاء 12 صفر 1442 / 29 سبتمبر 2020

مرخصة من وزارة الثقافة والإعلام برقم : غ ش 1444

صحيفة شعبية
12-05-1441 01:53
تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 584
رؤية قابلة للكسر
رؤية قابلة للكسر
* سعود الصاعدي
في نظري أن الشعر في ازدهار على مستوى الأشكال وطرق التعبير،وهذا لا ينفي وجود الردىء،لكنه قطعا ليس في أزمة،وإنما في اتساع وتنوّع،ففي كل شكل يوجد شعراء مبدعون تجاوروا في فضاء واحد،حتى ليصح أن أسمي هذه المرحلة بحداثة التجاور في مقابل حداثة التجاوز السابقة التي كان همها تجاوز المألوف، وحداثة التجاور، بالمعنى الزمني والفني، هي أن يتجاور الشكل الحداثي والشكل التراثي في فضاء واحد، وربما تمازجا بين الرؤية والتعبير، بحيث تبدو الرؤية حديثة والشكل قديما أو العكس، وهذا ناتج عن وحدة الوسيلة التي محت الحدود الزمانية والمكانية وجمعت أطياف الشعر في مرآة واحدة هي مرآة الفضاء الافتراضي.
نعم ثمة تكدس وتشابه، لكنها تبدو مرحلة منتجة إذا ما نظرنا لها من زاوية التلاقح بين التجارب والتواصل المتاح.

* ناقد سعودي




تقييم
10.00/10 (1 صوت)