الثلاثاء 12 صفر 1442 / 29 سبتمبر 2020

مرخصة من وزارة الثقافة والإعلام برقم : غ ش 1444

صحيفة شعبية
12-03-1441 10:11
تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 183
الفن الهجين يستأسد علي الغناء والإنشاد
فهد بن فصلا في كل الاتجاهات
الفن الهجين يستأسد علي الغناء والإنشاد
بسمة النهدي - شعبية
في همزة وصل بين الكلمة والاداء يقف علي السطر صوت ، يغرد كيفما شاء وكيف ما اطربه الغناء
المؤدي فهد بن فصلا خلق اتجاهات عدة جعلت من فن الشيلة فنا حاضراً علي مسامع المتلقين شعراء وجماهير
فحينا يغني للوطن ويردد خلفه اطفالنا (هذا السعودي فوق فوق)
وحينا اخر يطرب الدرباوية والمفحطين حيث يصدع (امش سريع لاتلفت لايسار ولايمين)
ثم يأخذنا الى لحنا عاطفياً منتقى حين يغني (انا غرب واللي خاطري ينتحي له شرق
بعيد وطن مضمون عيني عن اعياني)
ثم يفاجأنا بشيله جديدة (مرحبا بك جيت وانا جالس فيك افكر)
والمفارقة العجيبة ان شيلة عناوين السطر التي احبها المفحطين والدرباوية كان تقديمها في احدى الاحتفالات الخاصة وتحتوي علي بعض اسماء الوجهاء ولكن سؤ اللحن المطعم ببعض الايقاعات من الغناء الغربي فأكسبها شهرة عند فئة اخرى فتفرد فهد بن فصلا بالشمولية المطلقة ، والحقيقة التي تثبت تسارع الزمن وانطلاقة الظاهرة الفنيةوهي ان فن الشيلة دخل الى بلادنا وافدا من بضع سنين فاصبح له عشاقه وممتهنيه ، حتى تمخمض عن ابداعات البعض وسرق اللطافة من الفرق الشعبية والمنشدين ، بالاضافة الى انه اصبح اكثر قبولا لدى اغلب فئات المجتمع وحتى العام الماضي ولم استسغ فن الشيلة الى ان استمعت لبعض الشيلات في احد المهرجانات في مدينة الطايف ، حيث كان الكبار والصغار وبصوت واحد يهتفون (هذا السعودي فوق فوق).




تقييم
10.00/10 (1 صوت)