الثلاثاء 10 شوال 1441 / 2 يونيو 2020

مرخصة من وزارة الثقافة والإعلام برقم : غ ش 1444

صحيفة شعبية
08-21-1441 03:25
تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 539
السويهري والعياضي والعازمي محاورات
النقد الانطباعي ينشئ ثقافة تحول من الاستماع المبذول الى الاستماع المقنن المدروس
السويهري والعياضي والعازمي محاورات " تويتر" أمر سلبي ، قد يحرق كرت الشاعر فالصيفية المرتقبه
عبدالله جابر السفياني - شعبية
للمحاورة في الميدان أساس وأساسيات الشعراء ، والصفوف ، والجمهور !
فالشاعر يطرب ويشوش و يكد الذهن للافضل المستغرب الاخاذ ليسجل سبق من خلال لحن جديد اوفكرة اوفكاهه !!
والصفوف تنقل نتاج الشاعر وتتفاعل معه عندما تجد الفتل والنقض واللحن وتأثر بالجمهور ويبدو ذلك على الرقصات والتصفيق والجمهور يطرب مع الشاعر ومع الصفوف ويعيش جو متعة عندمايسمع الابداع والاسلوب في التمريرات والحبك والسبك واساليب النقض !!
طقوس المحاورة يتخللها خلال تكرار الصفوف للابيات الجمهور يتناقشون ويحللون ويمدحون وينتقدون ويصورون ويشاركون من يحبون عبر السوشال ميديا !!
وتجد المحاورة ذهبت من مكان الى افق اوسع من خلال المتابع !!
المحاورات تقام في الاجازات لكسب الجمهور والحضور !!
ويختار صاحب المناسبة الوقت المناسب للحضور الاكثر ويختار الشعراء والصفوف لتكون مناسبته متميزة عن غيرها بالتكامل المغري للجمهور!!
الآن المحاورة توقفت بعد اكتساح (كرونا ) العالم !!
ولا تقام كما يجب !!
تباعد الجميع ولايستطيع احد الان أن يحرك ساكناً بل الكل رهين المنزل !

شعراء ، جمهور ، صفوف لايوجد لديهم الا وسائل التواصل فنشطت حسابات المواقع الإلكترونية خاصة "تويتر " !
محاورات ، ولقاءات !
واستخدم الشعراء التواصل بالصوت والكتابة رسائل الى زملائهم او محاورات او قصائد عبر هذه التقنية !

فنشط شعراء وقدموا لجمهورهم مبتغاهم للتواصل بالجديد واحجم شعراء عن ذلك!

وانتقد الاعلامي محمد السويهري الشعراء وقال هذا امر سلبي لانها تفتقد الصفوف وتحرق كرت الشاعر
فالصيفية قادمة ويتمنى يراك الجمهور كما يجب!
ووافقه الشاعر معتق العياضي
بقوله
بيض الله وجهك
اعتذرت منهم جميعاً ،

‏لعدم فائدتها لي و للشعر و للجمهور

والشاعر محمد العازمي رمز بعلامة صح موافقاً العياضي والسويهري !

فهل ( كرونا ) ستغير ترتيب الشعراء
الان الوقت طويل والجميع يتابع ماينقل عبر الواتس وتويتر وهذا التطبيقان اكثر متابعة خاصة في الحجر المنزلي ويتفحص ويمحص محتوى الشاعر ويشاهد اكثر عن الشعراء ويقوم بالمقارنة والنقد والحراك الثقافي عبر ملتقيات التواصل المختلفة !
والنقد الانطباعي وينشأ ثقافة تحول من الاستماع المبذول الى الاستماع المقنن المدروس والشعراء يطورون ذواتهم بالاستماع الى النقد والقراءة والمراسلات والتعايش مع السوشال ميديا والاتصال مع الجمهور المشتاق والمتلهف عن امكانيات الشعراء واتساع افكارهم وبعد نظرهم!!




تقييم
10.00/10 (2 صوت)