السبت 23 جمادى الأول 1441 / 18 يناير 2020

مرخصة من وزارة الثقافة والإعلام برقم : غ ش 1444

صحيفة شعبية
05-13-1441 01:58
تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 196
الشاعر الحميدي الثقفي أن يحاكم الشعر إجتماعياً أو سياسيا فهي عمليه أشبه بحشر الريح في قفص ‏
المحاورة وغيرها من الفنون أراجيز مرتجلة تشير إلى ما وراء الكلام
الشاعر الحميدي الثقفي أن يحاكم الشعر إجتماعياً أو سياسيا فهي عمليه أشبه بحشر الريح في قفص ‏
ناصر النفيعي - شعبية
قال الشاعر الحميدي الثقفي إن الفنون القولية من الشعر ( الرجز المحاورة - العرضة ..) وغيرها لا تخضع لتأويلات عنصرية أو تخوينات مجّانية
‏هي أراجيز ( مرتجلة ) تشير إلى ما وراء الكلام !
‏فتجد الشاعر التهامي يهجو أهل السراة والعكس أيضاً ( كمثال)
‏وهي طريقة لإضعاف الشاعر المقابل
والشعر العربي يحتوي الكثير من الهجاءات والمحاججات بين الشعراء
ولذلك الشعر لا يحاكم أخلاقياً.
وأضاف الثقفي وعليه لا أرى تحميل الشعر المرتجل القائم على المحاججة بين شاعر وآخر أكثر من حمولته الرمزية وإن لابد : فالإستدعاء والإفادة والتنبيه ( تكفي ) لمعالجة هكذا قضايا
‏فالشعراء في كل وادٍ يهيمون !
وأختتم حديثه بالقول
محاججة الشاعر المسيء عندما لا يوفق في إيصال حجّته ومعناه - طبعا
‏كانت تقع على عاتق الشاعر المقابل ( الخصم )
‏فيدحر قوله وسمع الله لمن حمده !
‏أما أن يحاكم الشعر إجتماعياً أو سياسيا فهي عمليه أشبه بحشر الريح في قفص
‏أو ضرب عنق السيل بالسيف !!




تقييم
10.00/10 (1 صوت)